19 مارس
2009

المربي بين العطاء والتلقي ( 1 )

التعليقات : 2

المربي بين العطاء والتلقي ( 1 )

منذ استغراقي في عالم الإنترنت منذ ثلاث سنوات تقريباً، ولازلت إلى الآن متعجب بل أتعجب!
فقد شاركت في الإشراف على القسم التربوي في ثلاث منتديات، وأخرى مثلها أشارك فيها، وتعرفت على بعض الإخوة المربين من هنا وهناك في بلادنا المباركة ـ المملكة العربية السعودية ـ حرسها اللـه، وعجبي لا زال !
فأجد الكثير من الإخوة ممن يشاركون في المنتديات والمواقع التربوية، فهذا تستهويه بعض المقالات التربوية، والآخر متابع للبرامج التربوية، والثالث محب للطرح التربوي المؤصل للدكتور فلان، والرابع يختلف معه في تناوله لمسألة الثوابت والمتغيرات، وحتى الآن لا زال الأمر طبيعي جداً، بل ذلك ما أرجوه، بألا نُسْلٍم عقولنا لكل من نقرأ له، ولكن أساس الخلاف أن يكون الدور مجرد أخذ وتلقي دون المشاركة البناءة بشيء من العطاء، فقد نختلف المزيد ..

15 مارس
2009

فن الإلقاء

التعليقات : 19

دورة في فن الإلقـــــاء 

ـ لماذا نلقي ؟

– ما هو الإلقــاء ؟

– ما هي صفات الملقي البارع ؟

– ما أركان الإلقاء البارع ؟ المزيد ..

13 مارس
2009

“منقول”

التعليقات : 2

السلام عليكم ورحمة اللـه وبركاته .. 

آثرت على نفسي في مدونتي هذه أن يكون جُلُّ حديثي حول ما ينفع ويفيد الآخرين من المربين وغيرهم من المشتغلين بجانب التطوير والإدارة، وأن يكون الطرح فيه شيء من التخصص وعدم العشوائية والتنقل بين عدة مواضيع ربما أشتت نفسي بها، وأشتت القارئ بها معي.

وحاولت أن أكون جاداً في طرحي بعيداً عن الحديث عن حياتي اليومية أو أحداثها ومواقفها مما لا يخدم القارئ كثيراً ، وربما ألجئ إلى الحديث عنها حين يستحق الأمر ذلك، ولا أظن ذلك ..

الشاهد  أني أردت أن أجعل حديثي لكم في هذه التدوينة فيه شيء من المصارحة، وأيضاً فيه شيء من الفائدة والمتعة لي ولكم، وسيكون حول ظاهرة المنقول، لا أكتمكم أني في بداياتي في الكتابة في عالم الإنترنت قبل سنتين تقريباً كنت مولعاً بملاحقة من يسرقون مواضيعي بين الفينة والأخرى، وأشد ما يثيرني حين أرى الكاتب ينهي مقالي الذي نقله عني بقوله: بقلمي، أو غيرها من العبارات التي تؤكد لي أنه نقل الموضوع دون استئذان، فكنت أتذمر مرة، وأتجاوز مرات، ومن الطريف أني أضع الموضوع اليوم، وبعد يومين أجده في منتدى آخر ، مع العلم بأني مشرف في كلا المنتديين، ولكن سرعان ما تركت الأمر لعلمي ربما لا يقدم ولا يؤخر، فهناك الكثير من الإخوة ممن له كانت بداياتهم لحظة وصول الإنترنت إلى بلادنا، ومع ذلك تسرق مواضيعهم ، ولكن لديهم قاعدة معلومة ذكرها لي بعضهم: بأن البحث أو المقال إذا انتشر، المزيد ..

12 مارس
2009

بين العمل الفردي والجماعي

التعليقات : 1

بين العمل الفردي والجماعي  

إننا حين نغرق أعمالنا ومشاريعنا في العمل الفردي ثم نلجئ إلى العمل الجماعي قد نجد أن الفجوة كبيرة بين ما يمتلكه الإنسان أو امتلكه خلال سنوات، وبين اجتهادات العمل الجماعي في بعض نواحيه مما يدعونا إلى المثالية والإفراط في طلب الكمال بنفس التقانة والحرفنة التي تسود العمل الفردي وهذه نظرة قد تكون غير منطقية!!

وذلك ان إدارة النفس أثناء العمل ليست كإدارة نفوس الآخرين أثناء العمل بنفس النشاط والإيجابية والحزم زد على ذلك فإن الإغراق في العمل الفردي يحقر ويهون ويزهد صاحب العمل الفردي في العمل الجماعي، وربما يميت لديه العمل بروح الفريق والصبر على ما يحصل من جراءه ولاشك أن المؤمن الذي يخالط الآخرين ويصبر على أذاهم خير ممن لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم.

وأيضاً فإن العمل الجماعي يفتح مدارك صاحب العمل الفردي أثناء التنظير فيدرك كيف يحول هذا التنظير إلى واقع عملي ملموس بطرق عملية تناسب المكان والزمان والظروف المحيطة به بعيداً عن النزول إلى فوضوية بعض أفراد العمل المزيد ..