الرئيسية » صيد المسموع / المربي في عصر العولمة
كوكب غوغل - مترجماً

المربي في عصر العولمة

0
28 ديسمبر
2009
صيد المسموع | زيارات : 2٬340

المربي في عصر العولمة

*خصائص العولمة:
1. الانفجار المعلوماتي:
– المربي يتعامل مع متربي لديه كم هائل من المعرفة، فهو من داخل غرفته يستطيع الاتصال بالعالم، ومع شتى المعارف.

2. الانفتاح الثقافي:
من خلال البث المباشر والإنترنت وغيرها مما ينشر الثقافات الأخرى.
ولذلك نحن بحاجة إلى مربٍ على قناعة وامتلاك لمهارات تساعده على أداء هذه المهمة في هذا العصر.

3. تقلص خصوصية المجتمعات:
ومن تلك المجتمعات: الإسلامية، وبخاصة مجتمعنا الخليجي، وبشكل أخص مجتمعنا.

4. تأثير وسائل الإعلام.

5. سيطرة القيم المادية:
حتى في بعض الأعمال التي كان المفترض قيامها احتسابياً، فيكون هناك مساومة عليها.
ـ ومن أمور السيطرة: هيمنة الاقتصاد الغربي على حساب الهيئة السياسية.
ـ أيضاً القيم المادية ستعلو، ولا يعني هذا زوال القيم الأخرى.

6. تعقد فرص الحياة المادية.

7. سعة الفجوة الحضارية بين الجيلين وسرعتها:
– والمربي الذي يربي الآن هو يربي لجيل غير جيله، ولذلك قال أحد السلف: أبناؤنا خلقوا لجيل غير جيلنا.
ـ بعض المربين يظن أن التغيير على المتربي سواءاً في المدرسة أو البيت لايعنيه، وهذا مفهوم خاطئ، بل يجب أن يكون صاحب نظرة أشمل.

*مصادر يشتق منها السمات والصفات التي يجب على المربي أن يتحلى بها:

1. خصائص العصر.

2. التطلعات نحو المنتج التربوي،

ونحن أمام ثلاث مطالب رئيسة:

أ-النجاح الدنيوي.                  ب-أن يتمسك بدينه في هذا العصر.    ج-أن يكون مؤثراً في مجتمعه.

3. التحديات التي تواجه الجيل.
– لابأس بطرح بعض القضايا الحساسة على بعض الطلاب الآن خاصة أن المؤسسات الأخرى تعرضها بشفافية.

* سمات المربي في عصر العولمة:
1. امتلاك مهارات الإقناع.

مما يساعد على تكوين شخصية المتربي، وعدم سلوكه الإمعية:

1. تنمية قدرات المتربي العقلية. 2. تنمية مهارات التفكير. 3. إتاحة فرص له لاتخاذ القرارات. 4. إتاحة فرصة له ليتعلم.

2. امتلاك مهارات الحوار.
– الإقناع ليس شرطاً بالحوار، بل هناك طرق أخرى.

3. امتلاك مهارات التواصل.

4. المرونة.
– المرونة هي التغيير فقط، والإنفلات: هو ترك الشريعة والانفلات منها.

5. القدرة على النمو الذاتي:
– بعض المربين يعرقل سير المتربين، وقد يفرض المربي إدارته في ذلك.
– نحن بحاجة إلى المتربي المتفائل الباحث عن الفرص المستثمر لها.

غاية ما يملكه المربي (فئة كبيرة منهم) هي تذكر ما كان عليه في الماضي واستنساخ أناس مثله.

*يجب على المربين ما يلي/

1. نشر ثقافة الوعي بين المربين تجاه العولمة.   2. فتح مجالات التدريب للمتربين. 3. فتح مجالات للتواصل بين المربين.

* تطلعات وآمال مرجوة من المربين:

1. علينا توسيع دائرة استيعاب الآخرين.

2. نحن بحاجة إلى التركيز على تحقيق الإنجاز الممكن.

3. نحن بحاجة إلى التعامل مع هذا الواقع الذي يفرض نفسه.

إكتب تعليقك