الرئيسية » ثقافة المربي / الملتقيات والمخيمات الشبابية .. حاضر مشرق .. ومستقبل واعد
كوكب غوغل - مترجماً

الملتقيات والمخيمات الشبابية .. حاضر مشرق .. ومستقبل واعد

5
9 فبراير
2010
ثقافة المربي | زيارات : 8٬397

مما صدر حديثاً كتاب “الملتقيات والمخيمات الشبابية .. حاضر مشرق .. ومستقبل واعد” تأليف: خالد بن عبدالعزيز الشلالي – نفع الله به وبجهده المبارك-، ومن تقديم د. توفيق السديري (وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد)، وصدر الآن بطبعته الأولى 1430هـ، ويقع في 242صفحة، حيث شكر المؤلف في بداية الكتاب جمعية قافلة الخير للخدمات الاجتماعية الذين مكنوه وشاركوه خوض هذه التجربة المباركة إعداداً وتنفيذاً وإدارة، وهذا التجربة بحد ذاتها تستدعينا للوقوف عندها، والعيش في ظلالها، لقوة ما حققته من إنجازات رائدة، ومثلها بعض الملتقيات المميزة في أنحاء المملكة، كملتقى ربوة الرياض، وملتقى البحر الصيفي، وملتقى الثمامة، وملتقى شباب الخبر، وغيرها.

ابتدأ المؤلف الحديث في المقدمة عن سبب تأليف الكتاب،
بأنه خدمة للدعوة، وليكون لبنة من لبناتها؛ لتقديم السياسات والإجراءات القياسية المناسبة لطبيعة المخيمات الشبابية، والتعريف بها، ووضع أهداف ورؤى ورسائل مقترحة لإقامتها، وأن المؤمل للكتاب أن يكون مرجعاً وثائقياً، ودليلاً إجرائياً للمخيمات الشبابية وإدارتها، حيث أن المستهدفون من هذا الكتاب بالدرجة الأولى: إدارة المخيمات الشبابية، ثم المهتمون والمعنيون بالجوانب الاجتماعية الشبابية، وغيرهم من المختصين والباحثين.
وذكر بأنه ليس متخصصاً أكاديمياً، ولامصلحاً اجتماعياً، ولاباحثاً شرعياً لكنه صاحب تجربة في التعامل الميداني مع شرائح وفئات العمل في المخيمات الشبابية، وبأن له تجربة استمرت لثلاث سنوات متتاليات في إدارة المخيم الشبابي خلال صيف الأعوام25، 26، 1427هـ

ولن أتحدث حول طريقة المؤلف في جمع مادة الكتاب، ولا حول طريقة تأليفه الكتاب، فالصور تكفي، والإخراج المميز يغني.

ثم بدأ الحديث في الفصل الأول بتعريف التخييم، وأغراضه، وأماكنه، وأوقاته، وأقسامه، وتاريخه بداية المخيمات الشبابية في العالم الإسلامي، والجهات المستفيدة من المخيمات الشبابية.
وفي الفصل الثاني وإن كان المؤلف لم يلتزم ترقيماً معيناً، وإنما ذكر الفصول مرتبة، ففي الفصل الثاني ساق المؤلف التخطيط الاستراتيجي في المخيمات الشبابية، بعرض تعريف وأهمية التخطيط وعناصره وخصائص التخطيط المتميز للمخيم الشبابي، وذكر الضوابط الشرعية في المخيمات الشبابية، كالتنبيه إلى حرمة الموسيقى والمؤثرات الصوتية ذات الجرس الموسيقي، مع الاهتمام بالنشيد الهادف والجاد المؤثر، وغيرها.
ثم انتقل إلى التخطيط الاستراتيجي للمخيمات الشبابية، بتعريفه وأساليب إعداده، ورؤى ورسائل مقترحة، ثم استبيان لتقييم المخيم الشبابي وتقييم برامجه، ثم الموقع الإلكتروني للمخيم، مع ذكر الرقابة والجودة في المخيم الشبابي.
وفي الفصل الثالث ذكر المؤلف العلاقات العامة في المخيمات الشبابية، كالموافقة والخطة والخطابات الرسمية، وأنواع الرعايات، وحقيبة رعاية المخيم، وقاعات التشريفات في المخيم.

ثم تحدث في باقي الفصول حول الشؤون الإدارية، والموارد البشرية، والإعلام، والمراحل التنفيذية، والبرامج، وثمرات المخيمات الشبابية، في حديث رائع موثق بالصور، وتجربة غنية ورائعة بعيداً عن الاجتهادات المرتجلة التي ربما لاتعدو أن تكون سوى مخيمات شبابية لا تحمل غير اسمها.

فالعمل الرسمي المنظم والمرتب والواضح المعالم بخطة واضحة مكتوبة يعطي للعمل قوته وإبداعه وجماله، وما تجربة المؤلف الرائعة في ملتقى قافلة الخير إلا لوحة بهية، ونموذج فريد لمن رام الإبداع والتميز.

5 تعليقات لـ “ الملتقيات والمخيمات الشبابية .. حاضر مشرق .. ومستقبل واعد ”

  1. يقول بدر:

    رائع جدا ..

    أرجو مزيدا من التأليف حول هذه الجوانب ..

    فالأدلة الإجرائية تختصر المسافات كثيرا .

    شكرا أبا أسامة .

  2. يقول نواف:

    السلام عليكم

    اين يمكن أن أجد الكتاب
    في أي مكتبة يباع؟؟…
    شكراً أبا أسامة.

  3. يقول أبو أسامة:

    بدر:

    رائع جدا ..

    أرجو مزيدا من التأليف حول هذه الجوانب ..

    فالأدلة الإجرائية تختصر المسافات كثيرا .

    شكرا أبا أسامة .

    وأنا مثلك أتمنى ،

    وإن شاء الله يوفق القائمون على المؤسسات التربوية والدعوية

    لإخراج مثل هذه النماذج والإنجازات الرائعة.

  4. يقول أبو أسامة:

    نواف:

    السلام عليكم

    اين يمكن أن أجد الكتاب
    في أي مكتبة يباع؟؟…
    شكراً أبا أسامة.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    موجود لدى دار التدمرية.

    حُييت أخي نواف.

  5. يقول MOHAMED:

    مزيدا من بذل الجهد وشكرا

إكتب تعليقك