الأرشيف الشهري: يناير 2010

الرئيسية » Archive for يناير, 2010
30 يناير
2010

دورة كيف ندير أوقاتنا بفاعلية؟

التعليقات : 1

من فضل الله – عزوجل – أن يسر لي إعداد بعض الدورات التدريبية، ولم أكن حينها أقدم أي دورة، وإنما فقط الإعداد للدورة، وأذكر أن أول دورة إعددتها هي هذه الدورة، وخرجت بقالب بسيط حيث تم إعدادها مسبقاً لشبكة الأمجاد، وتم نشرها في صيد الفوائد وفي العديد من المواقع والمنتديات، وموجودة في محرك البحث قوقل، وأعدت ترتيبها المزيد ..

11 يناير
2010

كتب للمرحلة الثانوية فما فوق

التعليقات : 0

السلام عليكم ورحمة اللـه وبركاته ..

ليس لي هنا إلا النشر ،،

والشكر مع جزيل الدعاء والثناء

لمن قام بإعداد هذه القائمة المميزة ،،

أشكره، كما أشكرك أخي على مساهمتك في نشرها وطباعتها.

اضغط على الصورة لتحميل القائمة.

المزيد ..

8 يناير
2010

اللقاء السنوي الخامس عشر للجمعية السعودية (جستن)

التعليقات : 2

بحمدالله تشرفت يومي الثلاثاء والإربعاء 19-20 محرم 1431هـ بحضور اللقاء السنوي الخامس عشر للجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية (جستن)


والتي يرأسها الدكتور الفاضل: راشد العبدالكريم، ونائبه: الشيخ الدكتور: محمد الدويش، وكلاهما مربيان فاضلان، وسررت جداً بما رأيت من حسن تنظيم وتنسيق، من ابتداء الحفل إلى نهايته، وقد ابتدأ الحفل الدكتور: راشد العبدالكريم، بكلمة رائعة حول التعليم، المزيد ..

1 يناير
2010

كتاب تربية الشباب

التعليقات : 4

قد كان من إيجابيات الصحوة الإسلامية اليوم أن قامت بجهد تربوي، وقدمت برامج لإعداد الناشئة ورعايتهم. وهو جهد تربوي متميز، وتجربة فريدة من نوعها تُسجَّل لجيل الصحوة، ونتائجه التي نراها في الواقع ناطقة بذلك. ومع تميز هذا الجهد إلا أنه لا يزال يعاني من قصور ومشكلات، أفرزتها عوامل منها: 1- أنه يعتمد على فضلة أوقات المربين والمتربين؛ إذ هو يتم فيما فضل من أوقات العمل والدراسة، والنوم والراحة، والارتباطات العائلية والاجتماعية. 2- أن الهوة الواسعة بين المتطلبات والإمكانات، وبين أعداد من يفتقرون إلى التربية وأعداد المربين، أدت إلى الاعتماد على عناصر تملك خبرة وتأهيلاً أقل مما ينبغي لمثل هذه المواقع. 3- عدم وجود برامج أعدت بطريقة علمية لإعداد المربين وتأهيلهم، مع ضعف عناية كثير من المربين بالرفع من مستوى تأهيلهم؛ مما زاد من الممارسات المعتمدة على المحاولة والخطأ، وتعميم التجارب الشخصية المحدودة. 4. الفقر الشديد في الدراسات والكتابات التربوية التي تجمع بين الخبرة والتخصص. 5. أن التجربة التربوية لجيل الصحوة تجربة فريدة، وفيها جوانب من الخصوصية أفرزت إشكالات وتساؤلات لم تكن مطروحة في الأدبيات التربوية المتخصصة، ومن ثم يصعب على المربين أن يجدوا في المكتبة التربوية ما يجيب بعمق على بعض تساؤلاتهم، وغيرها من تلك الإفرازات والمشكلات.

ومع ذلك يبقى الجهد التربوي لجيل الصحوة جهد يستحق الإشادة، المزيد ..