الرئيسية »
كوكب غوغل - مترجماً

الأرشيف الشهري: أغسطس 2009

تلخيص لكتاب الصوم مدرسة تربي الروح وتقوي الإرادة

2
31 أغسطس
2009

من الكتب الجميلة التي قرأتها ويسر الله لي تلخيصها كتاب

 “الصوم مدرسة تربي الروح وتقوي الإرادة”

للشيخ : عبدالرحمن الدوسري – رحمه الله –

ومناسب جداً لمن مرّ على بعض أحكام الصيام

الكتاب يقع في 164 صفحة

ولخصته في سبع صفحات تامة،

أسأل اللـه أن ينفع به كما نفع بأصله.

لتحميل التلخيص بالصيغة المزيد ..

النفحات الإيمانية في الدروس الرمضانية

0
17 أغسطس
2009

النفحات الإيمانية في الدروس الرمضانية

السلام عليكم ورحمة اللـه وبركاته

دروس أعددتها لكم أيها الأحبة والأفاضل في المحاضن التربوية

والحلقات القرآنية – أسأل اللـه أن ينفع بها

للتحميل من موقع رفوف (نسخة بتنسيق وترتيب الأخ الفاضل: أيوب العلي)

للتحميل من موقع صيد الفوائد

واقع الحلقات القرآنية والمستقبل المنشود

2
12 أغسطس
2009

 واقع الحلقات القرآنية والمستقبل المنشود

كيف نقرأ الواقع والمستقبل ؟

1. القراءة الموضوعية ، لا القراءة الذاتية.

– يصعب الموضوعية في القضايا الإنسانية.

2. التساؤلات الجريئة.

3. الواقعية والطموح.

– التوازن هو الوقوف في المكان الحقيقي وليس المنتصف.

4. الخروج من دائرة الواقع.

– الأدوات يجب أن يكون ارتباطنا بها بمدى جدواها.

* من مكتسبات الواقع:

– الدافع الذاتي لدى المربين.

– الوعي بأهمية التطوير والارتقاء.

* من مشكلات الواقع:

1. ضعف العناية بالتخصص.

– القضايا الإنسانية تهم المحيط العام مما يجعل الكل يتناولها.

2. ضعف تأهيل المربين.

3. غياب الرؤية التربوية الواضحة.

4. قصور الأهداف.

5. غياب المناهج العلمية.

6. العمل بالمحاولة والخطأ. المزيد ..

المنتديات التربوية وأبرز المآخذ

2
5 أغسطس
2009

المنتديات التربوية وأبرز المآخذ

من خلال متابعتي للعديد من المنتديات التربوية المهتمة بالقضايا والمشكلات التربوية في الحلقات، أجد الكثير من الأطروحات والنقاشات التربوية الجادة، والإثراء التربوي الجميل، سواءً بطرح الفكرة، أو المقال،أو البحث، أو حتى البرنامج المناسب لشريحة الشباب، إلا أن هناك ما يعكر صفوها وبريقها!!

أقول وبمرارة آلمني فيها ما يلي:

1. الصراحة العديمة الأدب، فترى في طرح البعض التماس أغرب القصص وأندرها، بل والسماجة في طرحها، فهذا يتحدث عن العشق والتعلق بأسلوب مقيت بعيد عن الواقعية، وإن كان واقعياً فهو أقرب ما يكون إلى الفضيحة دون النصيحة، وإلى الانتقام في الطرح بدلاً من الالتزام بالأدب فيه.

2. اللجوء إلى الغرابة، فهذا ليس لديه لا مشكلة، ولا يعاني من أية مشكلة، ولكنه مولع بطرح الغرائب من المواضيع، والجراءة عليها، حتى إن البعض لا يهدأ له بال إلا بعد أن يرى مئات الردود، فهذا يؤيد وهذا يعارض، والمشكلة الأدهى أنه لا يستطيع الفصل في القضية، ويحار بين المؤيدين والمعارضين، والأعجب أن تعلم أن بعضهم لا ولم يمارس التربية، ولكنها الجرأة التي نعاني مرارتها.

3. التعميم، فهذا وقعت له مشكلة مع مربيه، أو مشرفه، أو حلقته أو مكتبه – سمها ما شئت – فجاء هنا، وهناك، وفي كل مكان، ليقول: إن هذا واقع الحلقات، وقد تجاوزت مع بعضهم، فرأيت أن بعضهم لم يدخل سن العشرين، وتجده يتحدث من خلال تجربتي في الكثير من الحلقات والمكتبات، ومعاشرتي لهم، ويسرد الحديث في هذا الجانب، ومع الأسف أن البعض لو تجاوزنا لقلنا إنه خالط عشرين محضناً، فكيف بالمئات من الحلقات في نجد، دعك من المحاضن الأخرى في باقي مناطق المملكة، فهل يكون حكمه هنا منطقياً? أم أنه تعميم جائر؟ المزيد ..