الرئيسية » تغطيات
كوكب غوغل - مترجماً

أرشيف التصنيف: تغطيات

اللقاء السنوي الخامس عشر للجمعية السعودية (جستن)

2
8 يناير
2010

بحمدالله تشرفت يومي الثلاثاء والإربعاء 19-20 محرم 1431هـ بحضور اللقاء السنوي الخامس عشر للجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية (جستن)


والتي يرأسها الدكتور الفاضل: راشد العبدالكريم، ونائبه: الشيخ الدكتور: محمد الدويش، وكلاهما مربيان فاضلان، وسررت جداً بما رأيت من حسن تنظيم وتنسيق، من ابتداء الحفل إلى نهايته، وقد ابتدأ الحفل الدكتور: راشد العبدالكريم، بكلمة رائعة حول التعليم، المزيد ..

واجب المربين والدعاة تجاه ما حدث!

2
10 أكتوبر
2009

واجب المربين والدعاة تجاه ما حدث!

كان من المفترض أن يكون الحديث حول تصحيح المسار في العملية التربوية إلا أني رأيت تأخيره للحديث حول ماتناقلته وسائل الإعلام، وبخاصة في المواقع والمنتديات في  قضية الشيخ سعد الشثري، ليس عن الموضوع ذاته، وإنما الحديث حول العلماء وطلبة العلم من جهة أخرى، وماهو الواجب على المربين والدعاة؟

وجهة نظري أن قضية الشيخ سعد ـ حفظه اللـه ورفع قدره ـ أخذت أبعاداً أكثر مما تستحق وبخاصة في أوساط المتدينين، وإن شأت فقل المتحمسين منهم، وقد أعجبني الأخ الكريم عبدالله العزاز حين طرح موضوعاً بعنوان: الشيخ سعد ليس قضيتنا، وفيه ما أردت.

أعود للحديث حول ما كُتِب، فمن خلال متابعتي المستمرة لما يحدث شدني بعض ما طرح ممن يسمون أنفسهم معتدلين، أو منصفين، أو على الأقل قاموا بدور الوساطة من خلال كتاباتهم أو استكتاباتهم، فنجد أنهم يكيلون الثناء للعلماء، وأنهم في الصف الإسلامي ليلمزوا آخراً، بأن كان من المفترض أن يغير العلماء طريقتهم، وألا ينتهجوا هذا المسلك، وعليهم أن يبتعدوا عن الأمر الفلاني، ويلتزموا بالأمر الفلاني، وكأن لم يبق عليهم سوى وضع منهجية وهيكلة جديدة لعلمائنا ومشايخنا في مواقفهم وفتاويهم، عجباً لهم !!

فالمؤسسة الدينية، والصف والتيار الإسلامي خسر المعركة كما يقولون، وعليهم أن يعيدوا النظر في فهمهم للواقع، وفي مواقفهم المعتادة تجاه كل جديد !!

ماسبق لا يهمنا إطلاقاً، وإنما الأهم ما موقف المربين والدعاة في المؤسسات التربوية والدعوية تجاه ما حدث؟

أولاً: ترسيخ المحبة والتقدير لعلمائنا ببيان المنهج الشرعي في التعامل مع العلماء، فلا نقبل الشخصية المقلدة لما يقوله العالم حقاً أو باطلاً، كما أننا لا نقبل أيضاً الشخصية المعتدة بآرائها تجاه أقوال أهل العلم السابقين والمعاصرين.

ثانياً: الإنشغال بالقادم من المشاريع الدعوية والتربوية، وعدم التباكي على الماضي. المزيد ..

وفاة العلامة ابن جبرين – رحمه الله –

0
13 يوليو
2009

إنا لله وإنا إليه راجعون

بسم الله الرحمن الرحيم”ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين * الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون”

* انتقل إلى رحمة الله شيخنا وإمامنا ووالدنا عبدالله ابن جبرين في الساعة الثانية والربع من مساء اليوم الاثنين 20/7/1430، وستكون الصلاة عليه في جامع الإمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير) بالرياض.

فتحي يكن

0
13 يونيو
2009

وفاة الداعية المفكر الدكتور فتحي يكن

f_yakan

* اسمه ونبذة عنه:

اسمه “فتحي محمد عناية” أو فتحي يكن وقد ولد في التاسع من فبراير عام 1933، وكان من الرعيل الأول بين مؤسسي الحركة الإسلامية في لبنان، وكان أول مستشار “أمير” للجماعة الإسلامية في لبنان، وهو أحد أبرز رموز الحركة الإسلامية في لبنان وربما في العالم الإسلامي خلال  العقود الخمس الأخيرة.

بدأ “يكن” حياته بدراسة الهندسة الكهربائية في بيروت، ثم ما لبث أن تحول إلى حقل الدراسات الإسلامية ليحصل على دكتوراه الشرف في الدراسات الإسلامية واللغة العربية، بعدها شق طريقه داخل صفوف الحركة الإسلامية، وقد تزوج يكن من د.منى حداد وهي من مؤسسي العمل النسائي الإسلامي في لبنان، وأسس معها “جامعة الجنان” اللبنانية، ولهما أربع بنات وذكر و19 حفيدا وحفيدة.

للدكتور فتحي يكن دور ملحوظ في السياسة اللبنانية والإقليمية، وبجانب ذلك فقد شارك في معظم المؤتمرات الإسلامية في مختلف أنحاء العالم ودوَّن معظمها في كتابه: “فقه السياحة في الإسلام ونماذج لرحلات دعوية قي أرض الله الواسعة”، كما أنه التقى العديد من الرؤساء العرب داعيا وناصحا ومذكرا بأهمية العمل الإسلامي ودوره في نهضة الأمة. المزيد ..

زيارتي لمعرض الكتاب الدولي بالرياض وتقرير بأسماء بعض الدور المميزة

20
7 مارس
2009

زيارتي لمعرض الكتاب الدولي بالرياض وتقرير بأسماء بعض الدور المميزة 

 

من أمتع ما يروض به الإنسان نفسه رياضة فكره، ولا يكون ذلك إلا بإضاءته بشموس المعرفة، وذلك من خلال الطرائق المعتادة في ذلك، بالقراءة، أو التجربة والتلقي، أو التدريب وما إليها، وفي اقتناء المرء كتاباً نعمه لا يعلمها إلا الندرة، فربما زهد البعض في شراء الكتاب بحجة عدم قراءته، وهذا ليس مناسباً لمن لا يقرأ، فالأفضل له اقتناء الكتاب ولو لم يقرأه، لأن في اقتناء الكتاب إعلان لبدء نوع من الصراع الداخلي، وبخاصة حين يكون الكتاب أمامه في مكتبه، أو في غرفة نومه، أو مكان تناوله الطعام، فصراعه حين يرى الكتاب وقد اقتناه ولما يقرأه بعد، فمرة يقول: اشتريت هذا الكتاب ولم أقرأه فلست له بأهل! فيبيع الكتاب أو يهديه لصديق له، وهذا نادر جداً، فالأغلب حين اقتناءه للكتاب لمن ليس له نديماً يكون الصراع في تحديد وقت القراءة، أو في المدة المحددة للقراءة، لماذا أقول ذلك؟

لأن بعضنا ممن لايقرأ، أو من كان إدمانه للقراءة على غير اتفاق إنما كانت بدايته فيها شيءٌ من المعاناة فربما اشترى الكتاب يوماً ما، ولم يكن ذا بال بالقراءة، ولكنه أتبع خطوته الجريئة بأن قرأ مقدمة الكتاب، فكان الإنطلاق فيما بعد، فعلينا أولاً أن نقتنع بأهمية اقتناء الكتاب، وبأنه لا يأتي إلا بخير، وخاصة الكتب التي هي على المنهج الإسلامي الصحيح، من قصص، أو روايات، أو أدب، أو قصائد، أو فتاوى أو غيرها.

وأيضاً في اقتناء الكتاب تعويد النفس على البذل من أجل تطويرها والرقي بها، وأنت أخي ربما مررت بشخص هجاك أو ذمك يوماً ما، بأن أنفقت مئة ريال في شراء كتب، وأحياناً في اللحظة نفسها خرج بك إلى مطعم فاخر، ودفع تكلفة المزيد ..

رسالة من حميدان التركي إلى أبي أسامة !

4
10 يناير
2009

رسالة من حميدان التركي إلى أبي أسامة !

مشاركة

من الخدمات الجليلة التي يقدمها موقع حميدان التركي – فك اللـه أسره – سهولة الحصول على بريده الإلكتروني للتواصل المباشر معه، وقد سبق أن راسلته قبل سنة تقريباً إلا أن الرسالة التي وصلتني منه لم تكن أبداً واضحة  لأن هناك مشكلة في نظام الرسائل الواردة إلينا  من هناك مما يجعلها تصل فقط مجرد رموز، وغير واضحة المعاني،وقد استبشرت كثيراً عندما المزيد ..