الرئيسية » البريد الإلكتروني
كوكب غوغل - مترجماً

أرشيف التصنيف: البريد الإلكتروني

الإدارة المثلى للبريد الإلكتروني

0
29 نوفمبر
2009
الرابط الدائم لـِ الإدارة المثلى للبريد الإلكتروني

 

قبل أسابيع كنت في معاناة لم تنتهي إلا منذ أيام ، فلدي أكثر من عشرة إيميلات، وأغلبها تحوي رسائل مهمة ، منها ما هو مخصص لشركة الاستضافة، ومنها ما هو مخصص للعمل، ومنها ما هو للزملاء، والأقارب، ومنها ما هو مخصص للتعاملات الشخصية، كالبنوك، ومواقع التسوق، وغيرها، فقررت أن أنهي تلك المعاناة، وسأرويها لكم بطرق عملية بإذن الله ..

فأسوق بعض الخلاصات للتعامل مع البريد الإلكتروني ..

الخلاصة الأولى: حدد هدفك من إنشاء البريد
كثيرون هم المتنقلون بين شركات البريد بحثاً عن الأفضل ، والأميز، وأيضاً كلما شعروا بطول أحرف البريد ذهبوا ليبحثوا عن الأقل اختصاراً ، مع أن قيمة البريد الإلكتروني ليس في اختصاره وسهولة حفظه، أوفي كثرة ما يصل إليه من الرسائل ، بل إنما القيمة الحقيقة أن يحقق لصاحبه مبتغاه !
أظن ذلك لا يكون إلا حين البدء بالتفكير بإنشاء بريد إلكتروني، فقد تنشأ بريداً خاصاً بموقعك أو مدونتك أو منتداك (سابقاً) فتميل إلى الخصوصية وتخصص الرسائل الواردة لما أردته حين إنشائك له، ولكنك تفاجئ بعد أشهر بأن بريدك هذا انتشر عن طريق أحد أصدقائك فأصبحت تأتيك المئات من الرسائل من بعض المجموعات البريدية مع تيقنك بعدم اشتراكك في أيٍّ منها !

فتحديد الهدف حين إنشائك البريد أمر بالغ الأهمية ، ففرق بين امتلاكك بريداً خاصاً لمدونة شخصية، وبين امتلاكك بريداً لموقع استضافة أو تصميم فانتشار البريد للبعض خبر محزن، بينما هو مفرح لمواقع التصميم والاستضافة لأنه دعاية لهم، هل علمت الفرق؟

فحدد هدفك ، سأستخدمه في ماذا ؟ وأيضاً بين مَن سأنشره؟

فمعرفة مصرفك المفضل ببريدك أمر مهم جداً لتواصلهم معك، وأيضاً للاستفادة من خدماتهم المباشرة بالإنترنت، بخاصة إذا كنت مشتركاً في خدمات الإنترنت التي يقدمها المصرف لك.

وأما الأصدقاء الذين يقدمون لك رسائل نمطية ومكرورة، فضع لهم بريداً خاصاً، ولاتتفاعل معهم كثيراً، لأن بعضهم فارغون، بل ويريدون أن يسألونك في كل لقاء؟ هل قرأت رسالتي التي أرسلتها لك؟

بإمكانك الرد: صندوق الوارد مليء بالرسائل الواردة، وسأحاول قرائتها لاحقاً.

الخلاصة الثانية: حدد الشركة المناسبة لك
الشركة المناسبة: من أفضل الشركات المناسبة لاستخدام البريد الإلكتروني بلا منازع شركة أو مؤسسة قوقل، ومن أراد استخدام الدردشة فبالإمكان الدردشة عن  طريق البريد نفسه، المزيد ..